كيف تفوق العاصي على المؤمن والكافر

يفاجئني اعجابي مؤخرا بنموذج وشخصية العاصي, اعجاب كان مخفي بالعافيه ..جائز وراء حقد أو عجز ادى لسوء فهم

العاصي المخالف المذنب, المنتمي للقاعدة وأهلها الذي,على الرغم من ذلك,  لا يكف عن خرقها وتجاوزها بما فيه من تلقائية وجرأه ..ومصداقية

العصاة الذين ينالون تقديري الان بقوة استجابتهم وتلبيتهم لرغبات نفوسهم, وخضوعهم للملذات , المذنبون هم الانسانيون, المتعايشون مع ضعفهم الفطري تجاه شهواتهم , الذين    يجدون اريحيه طبيعية في الخطيئة ولا يعرفون من الندم او جلد الذات غير ظاهر التظاهر بهم. الذي فعل كل ما حلى له وان لم يكن حلاله, الذي خالف العرف والتقليد والدين .,والقيم ……ولم ينكرهم أو ينفصل عنهم, امتلك فوق الجرأة, وجه مكشوف و (بجاحة) ادعى بها مقتنعا حق انتماءه وارتباطه بالاصول رغم انحرافه

polls_devil_angel_4246_981836_poll_xlarge

تفوق العاصي على المؤمن (الملتزم-المخلص) فنال المتعة والرفاهية بحلالها وحرامها, كاملة في وقتها وقت وكيف ما أرادها, لم يعرف حدود الا حد الاشباع, لم يلتفت الى قيد غير قيد تمكنه…..اقتنص من السعادة حقيقة مادتها وليس توهم المؤمن بالرضا أو سراب المتع الروحانية ….يجول في رحاب ضعفه ونقصه, يعترف به ويقبله, لا يطلب كمالا او يقاربه, راض ومقتنع بحاله كعاصي يتمسح بالاولياء والاتقياء ولا يتخيل نفسه يوما ما أحدهم ولم يفقد يوما حقه في الانتماء للقاعدة (للدين والمبدأ والثورة والجماعة) ….ظل دائما ابنها…ابنها العاق…ولكنه ابنها, هو أحب وأكثر معزة عن الابن القريب المعتاد … (واذا أعرض عني ناديته من بعيد)… هي الزانية التي ستدخل الجنة بسقيا الكلب … هو (بن الخطاب) عتيد الاجرام الذي سيعز به الاسلام …فرحتك بصاحبك (الصايع) المقبل في رمضان … قليل ونادر رجوعه الى القاعدة يبهج المؤمنون المقيمين بها… هم يقدرون العاصي ويحترمونه رغم ظاهر الاعراض..بصفته كعاصي رأوا فيه الشجاعة والانسانية التي افتقدوها, ورأوا فيه الانسان المكتمل المشبع الرغبات…ليس كما نقصانهم ….لحظات انابته القصيرة المترددة أغلى كثيرا لديهم من صحبة المؤمن الملتزم العاكف…. يشتد المؤمن غيظا على كل من يحاول أن يطرد العاصي او يمنع عنه كل فرصة عودة مترددة   , لا يريد مؤمن الجنة مكتظة بالزهاد المملين , لا طعم لجنة دون العصاة …… العاصي دخل الجنة في الدنيا والأخرة

love-the-sinner

النموذج المبهر تفوق كذلك على الكافر (غير المؤمن غير الملتزم بأي قاعدة أوعقيدة) … العاصي أحسن حالا من المرتد عن الايمان, هو مطمئن للغاية الى انتماءه ….صحيح دينه وقويم خلقه ورفيع أصله …يعلم انحرافه , لكن لم ولن يعتبر نفسه مرتدا أو مطرودا…. هو له مكان في البيت …أما المرتد فلا زالت تتنغص حواسه المطلقة بماضي ايمانه, بغربته عن نفسه وعن اعتياده, بصراعه المستمر, بين كراهية ورفض وانكار لماضيه…حتى وان وقع حسيا على ما وقع عليه العاصي, لكنه لا يعرف لحظات الانابة المسكرة التي يجدها العاصي….الكافر يعلم أنه خرج وأنفصل….مهما كانت قناعته بزور وبطلان ما انفصل عنه…الا ان الانفصال اصبح جزء منه, جزء يجعله دائما منقوصا ومحتاجا الى هوية ما تكمله, والعاصي كذلك أفضل ممن لم يعرف ايمانا قط, وترك على فطرته, فايمانه منحة يجد فيها غفلته عن واقع ودنو الحياة وتفاهة وعدمية غاياتها …ايمانه مخدره المؤقت الذي يتعاطاه حين تخبو همته في اشباع الجسد, ولا يغيب في ظلمات الفلسفة كما يغيب المتجرد من الايمان, يعرف سلامة الروح بتسليم العقل للاله والامام عند اشتداد منطقه

sin1

العصاة لا يتواجدون بالضرورة فقط في نموذج الدين, وان كان الافضل تعبيرا عنهم, العاصي هو كل مخالف للاطار العام دون الخروج عنه, هو مدعي الانتماء رغم عدم التزامه,  هو المحمي بالجماعة والمتمتع بفرديته, تفوق على كل ملتزم بقيم ومبادئ الجماهير كما تفوق على المتمرد عليها,   هو تفوق الموظف المخالف المتحايل على الموظف الخانع المتجاهل وعلى المتمرد المطرود , كما تفوق السياسي المنافق على السياسي المحافظ والسياسي الثوري, سجن اليساري وقتل الاسلامي وبقى الناشط المنتمي للتيار الثالث المهادن للجميع صاحب الموقف الوسطي, تعس المفرطون في التفاؤل والمستسلمون للواقع المر ولم يسعد الا اولئك الذين لم يعاملوا الحياة بجدية

ذو العَقلِ يَشقَى في النّعيمِ بعَقْلِهِ           وَأخو الجَهالَةِ في الشّقاوَةِ يَنعَمُ

وَالنّاسُ قَد نَبَذوا الحِفاظَ فمُطلَقٌ        يَنسَى الذي يُولى وَعَافٍ يَنْدَمُ

المتنبي

بين المتنبي والرحباني

Advertisements

One thought on “كيف تفوق العاصي على المؤمن والكافر

  1. لا ده انت عايزلك قعدة ………بس بجد برافو ……حلو انك تفكر بالطريقة الإيجابية فى الأشياء السلبية …………بس فيه مشكلة جوهرية عندك فى المقالة ………..عرف المؤمن ……..يا ترى المؤمن اللى هو على شاكلة الزهاد اللى انت بتقابلهم ……و لا المؤمن على شاكلة سيدنا سليمان بطموحه و زوجاته الألف ……….المؤمن على شاكلة البلاهة اللى انت يتشوفها حاليا و التمسح فى الدين بهدف منح الذات مميزات لخداع الآخرين ………..انت هنا بتقارن مش بين العاصى و المؤمن ……….انت بتقارن بين العاصى و المنافق ………….و ده فرق كبير جدااا ………..المؤمن انسان على فكرة نادر اوى و مش سهل تقابله فى حياتك كتير ………أغلب اللى بتشوفهم مرتبطين بعادات و تقاليد و استسهال لفكرة انهم الأفضل من العصاة لأن العاصى بيمتلك الجاذبية الجسدية و الشخصية التى لا يمتلكونها هم فبيختبئوا نتيجة الشعور بالنقص غير المبرر تحت عباءة الدين لإمتلاك الإنبهار حضرتك ………المؤمن حد واو …….لما تقابل حد للكمال اقرب فى كل شئ هو ده المؤمن ……..حد تحب تتكلم معاه ….حد تحب تقرب منه …..حد ابدا مش منفر …..حد جذاب و لذيذ ……….حد بيلتمس العذر لك فى كل تصرف ……….المؤمن اقرب بشرى للإنسانية و هتشوفه شئ بطولى ……….المؤمن حد ممكن يتجوز اربعة و مش هيحرم نفسه و مش هيخاف من المدام و مستعد يضحى بيها علشان ميغضبش ربه ………المؤمن هيعمل كل الشهوات فى حلال ربنا و مش هيتعب نفسه عشان الناس …………بإختصار انت بتقارن مقارنة غلط تماما ……..بتقارن بين المنافق او المستسهل و بين العاصى …………ده عن اولا ………..ثانيا بئى الجنة درجات ………..يعنى برده فى النهاية لن تتساوى الرؤوس ………..ثالثا لو قابلت انسان واحد مؤمن و لم تشعر معه بالراحة النفسية و السعادة فى حضوره اعرف انه فيه شعبة من شعب النفاق ………بس.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s